الابحاث والخدمات العلميةخدماتنا

كيفية كتابة السيرة الذاتية لطلاب المدارس

الطريقة الصحيحة لكتابة السي في لطلاب المدارس

أصبحت السيرة الذاتية هذه الأيام ضرورة أساسية باعتبارها الواجهة التي تعبر عن معلومات وخبرات مهارات الفرد في سنين حياته، كما أنها لم تعد تقتصر على الشباب أو ذوي الخبرة ممن يستعدون للتقدم لوظيفةٍ ما، بل إنها شملت حتى طلاب المدارس، وأيًّا كان السبب الذي أوصلك لهذا المقال إن كان طالبًا في المدرسة تُجهز سيرتك الذاتية للتقدّم لتدريب طلابي أو منحةٍ ما أو حتى عمل مؤقت فاعلم أنك في المكان الصحيح، إذ أن كتابة السيرة الذاتية لطلاب المدارس CV Writing For School Students تختلف عن السيرة الذاتية العادية، وفي هذا المقال سنكون معك من البداية وحتى الانتهاء من سيرتك الذاتية الاحترافية.


أهمية تنسيق السيرة الذاتية لطلاب المدارس:

وقبل التطرق للطريقة المُثلى لكتابة السيرة الذاتية لطلاب المدارس وجب التنبيه على مدى أهمية هذه الخطوة، إذ أنها تُمثل بداية تطلعك كطالب مدرسي في سنٍ مُبكرة للإحاطة بمهاراتك ومعارفك ووضعها في إطار يُمكنك من معرفة نقاط قوتك ونقاط ضعفك وتطويرها والعمل عليه، كما تجعلك تصبّ تركيزك على ما تهدف إليه حقًا في خلال السنوات القادمة وحتى تخرجك وانتقالك لمرحلة البحث عن وظيفة دائمة.

ورغم ما تُمثله أهمية السيرة الذاتية لطلاب المدارس في تعلم كتابتها ومعرفة مهاراتهم والعمل على تطويرها، لا يزال الطلاب حتى الآن ,خاصةً في عالمنا العربي, لا يهتمون بهذه الخطوة لظنهم أنها غير ضرورية في هذا الحين، لكن الحقيقة أن أول ما يجعلك مُميزًا حقًا لتبدأ في طريق تعلم المهارات والخبرة الحقيقية على أرض الواقع هو كتابة سيرتك الذاتية.


خطوات كتابة السيرة الذاتية لطلاب المدارس:

كيفية كتابة السيرة الذاتية لطلاب المدارس
كيفية كتابة السيرة الذاتية لطلاب المدارس بشكل احترافي

1- المعلومات الشخصية Personal Information:

سيكون هذا أول ما تكتبه في سيرتك الذاتية، وفي هذا القسم ستبدأ بكتابة اسمك بالكامل يليه عنوانك، ثم معلومات الاتصال كرقم الهاتف وعنوان البريد الإلكتروني مع مراعاة أن يكون بريدك الإلكتروني جادًا ولا يحمل اسمًا غريبًا أو ألقاب غامضة بهدف المرح كما هو مُنتشر بين عناوين البريد الإلكتروني لطلاب المدارس، وللتوضيح يُمكنك معرفة ما نقصده من هذا المثال: [email protected]، هنا تجد أنه تم كتابة الاسم الأول واسم العائلة ورقم خفيف، وهذا ما نقصده بالضبط بل يُفضل أن يحتوى الاسم فقط حتى لو تطلب الأمر كتابة اسمًا ثلاثيًا.


2- التعليم Education:

ستقوم هنا بذكر اسم المدرسة، والمرحلة التي تدرس فيها، وتخصصك الدراسي في المدرسة إذا وُجد، ثم تاريخ دخولك لهذه المدرسة وتاريخ تخرجك منها حتى لو لم يحن معاده.

لا مُشكلة في كتابة ماضيك فيما يتعلق بمدارس المراحل السابقة التي أنهيتها وتاريخ تخرجك منها، بل إنه سيكون مُفيدًا للغاية إذا كتبته بعناية وتنظيم.


3- الخبرة العملية Practical experience:

قم بذِكر الأماكن التي قمت بالعمل بها بادئًا من الأحدث وحتى الأقدم، ثم اذكر بعدها الأماكن التي عملت فيها كمُتدرب أو متطوع سواء كان لمنظمة طلابية أو أنشطة تطوعية، عليك أن لا تُهمل كتابة أماكن العمل السابقة إن وُجدت وذلك لأن البعض قد يتجاهل ذكرها لحرجٍ أو ما شابه وهذا أمر خاطئ، فذِكر أماكن العمل السابقة سيلفت انتباه قارئ سيرتك الذاتية لكونك ذي تأثير اجتماعي وتمتلك خبرة في التواصل والتعامل مع الناس، هذا بالإضافة إلى الخبرة المهنية المتعلقة بالوظيفة كالحسابات والإدارة وما إلى ذلك.


4- المعلومات الإضافية Additional information:

هنا ستذكر معلومات إضافية خاصة بك، ففي هذا القسم ستكتب تاريخ ميلادك، والحالة الاجتماعية، والجنس، والسنّ، في الغالب يُعد هذا القسم في غاية الأهمية بالنسبة للسيرة الذاتية التي تخص طلاب المدارس، ويُنصح بوضع هذا القسم بعيدًا عن ترتيب باقي أقسام السيرة الذاتية كوضعه في يسار الصفحة مثل الهامش.


5- الإنجازات الشخصية Personal achievements:

في هذا القسم ستقوم بكتابة الجوائز التي حصلت عليها خلال دراستك في المراحل التعليمية سواء كانت شهادات تقديرية أو جوائز مُتعلقة بمسابقات رياضية وثقافية، وكذلك كتابة أسماء أي أندية رياضية قمت بالاشتراك فيها كعضو أو مُتدرب، يهتم قارئ سيرتك الذاتية بهذا الجانب باعتباره يُعبر عن فعاليتك في المجتمع وجانبك التنافسي المؤثر.


6- المهارات Skills:

قبل كتابة المهارات يجب أن تعلم أنها تتكون من نوعين: المهارات الصلبة Hard Skills وتختص بالمهارات المُكتسبة أي التي تتعلمها أكاديميًا وغالبًا ما تتحدد كفاءتك فيها بتقييم معين، والمهارات الناعمة Soft Skills وهي المهارات الشخصية الخاصة بك وبعضها ينبع من شخصيتك والبعض الآخر من واقع خبرتك وتعاملك في بيئتك والحياة عامةً.

باعتبارك طالبًا مدرسيًا ستهتم في البداية بذكر المهارات الناعمة، وإليك مثال:

  • مهارة التواصل.
  • إدارة الوقت.
  • القيادة.

ننتقل بعد ذلك إلى المهارات الصلبة، وأهمها لك كطالب مدرسي على سبيل المثال:

  • استخدام الحاسب الآلي، وبرامج مايكروسوفت أوفيس.
  • اللغة الإنجليزية B2 (يُمكنك قراءة مقالنا الخاص بأفضل طريقة لكتابة اللغة في السيرة الذاتية).

ولمعلومات أكثر عن أفضل طريقة لكتابة المهارات في السيرة الذاتية ننصحك بقراءة المقال الخاص بها على موقعنا، وسيُمكنك هذا المقال من الإحاطة بكل أمثلة المهارات الصلبة والمهارات الناعمة ومعرفة ما يلائمك بها.


7- الاهتمامات والهوايات Interests and Hobbies:

ستقوم بكتابة الأعمال التي تهتم بها خاصةً في الأنشطة التطوعية التي ذكرتها مُسبقًا، كما ستذكر هواياتك الخاصة بك.


8- المرجع والعلاقات Reference and Relationships:

ستقوم في هذا القسم بكتابة اسمين أو أكثر لأساتذتك في المدرسة، واسم على الأقل لمُدربينك في الأنشطة التطوعية أو الأندية التي التحقت بها، سيعمل هذا على لفت النظر لبناءك علاقات قوية مع مسؤولينك في الأماكن التي تواجدت بها.


ما الذي سأستفيده كطالب مدرسي بعد إعداد سيرتي الذاتية؟

كيفية كتابة السيرة الذاتية لطلاب المدارس
أفضل طريقة لكتابة السيرة الذاتية لطلاب المدارس

إن إعداد السيرة الذاتية التي في الغالب ستكون هي المرة الأولى لك كطالب مدرسي سيكون لها أثر كبير في تنمية مهاراتك والإحاطة بنقاط قوتك لتطويرها، كما ستجعلك منفتحًا أمام العالم الواقعي خارج حدود مدرستك، وستعرف بها أماكن الفرص لتستغلها وتهدف إليها، بإعداد سيرتك الذاتية ستستطيع قياس معرفتك اللغوية وتطوير لغتك لترقية السيرة الذاتية، وكذلك المهارات بنوعيها سواء كانت مهارات صلبة أو مهارات ناعمة، إن الأمر ليس في غاية الصعوبة ولكن أول سيرة ذاتية لك تستحق أن تأخذ بعض الوقت لذا ستجد أننا في موقع 24HourContent نهتم بأفضل طرق لكتابة السيرة الذاتية وأقسامها بشكل مُفصل وواضح.

من إحدى المزايا التي يمكنها الحصول عليها أن مايكروسوفت أوفيس تُقدم تصاميم مُتاحة للسير الذاتية للطلاب، يمكنها تحميلها بصيغة word والتعديل عليها من على موقعهم الخاص

templates.office

اقرء ايضاً:

تعلم كيفية تجهيز السي في الخاص بك من الجوال

كلمة أخيرة:

قد تجد أنه في البداية ينقصك الكثير لفعله، فقد يتعلق الأمر بمواجهة صعوبة في كتابة سيرتك الذاتية بشكل احترافي ومناسب، وربما يتعلق باحتياجك لاكتساب مهارات وخبرات وتحقيق إنجازات أكثر تملأ بها سيرتك الذاتية، ما نودّ أن ننصحك به هنا أن لا تُعطل أعمالك لهذه الأسباب وأن تبدأ بكتابة سيرتك الذاتية على أي حال، وتأكد أن هذه الخطوة ستكون سببًا قويًا في التركيز على التخصص الذي تود اكتساب خبرات فيه باعتبار السيرة الذاتية تجعلك تركز على ما تهدف إليه ويتعلق بالوظيفة أو المنحة التي تودّ أن يتم قبولك بها، وتذكّر أن تأجيل خطوة كتابة سيرتك الذاتية لأي سبب كان حتى ولو تعلق بحاجتك لتنمية مهاراتك فهو أمر غير صائب، بل كتابتها ستدفعك لهذا الهدف، فهلّا بدأت الآن!

المصدر
mawdoo3.comarabic-cv.comfor9a.comarabic.maconsultingservices.ca
زر الذهاب إلى الأعلى